الأربعاء , يناير 24 2018
الرئيسية / منوعات / مجتمع / عرس “أوبها” من دينين مختلفين في “يعفور”!؟

عرس “أوبها” من دينين مختلفين في “يعفور”!؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة الكثير من الصور والأخبار عن حفل زفاف “أسطوري” تم خلاله عقد قران المدعو “ميشيل سلوم” على الفتاة “زينة سكر” وسط كثير من الكلام عن الكلفة الكبيرة لهكذا احتفال ضمن العاصمة السورية دمشق.

ولكن المثير للجدل لم يكن بالدرجة الأولى كلفة هذا الحفل بل كان الحديث عن زواج “العريس المسيحي” من “العروس المسلمة”، مع استمرار كلّ منهما على دينه!

Posted by Zena Sukkar on Sunday, November 27, 2016

ففي حين علق كثير من المتفاعلين بأن هذا الزواج غير جائز دينيناً وباطل ومنافٍ للأعراف، اعتبر آخرون أن مثل هذه الأفعال هي حرّية شخصية كالزواج عن حب، لا سيما عند الكلام عن المضي في الزواج رغم عدم موافقة الأهل عليه، مما يعتبر تجلياً لظاهرة “الزواج المدني” التي لاطالما تثير نقاشاً حاداً وصاخباً في المجتمعات العربية!

Posted by Zena Sukkar on Wednesday, November 15, 2017

العريس “ميشيل سلوم” هو ابن “حسان سلوم” لبناني الأصل من بعلبك، مالك فندق أمية في العاصمة دمشق، وهو فندق 4 نجوم.

الحفل تم في “منتجع يعفور” وشهد حضور العديد من الشخصيات الفنية والدبلوماسية من أمثال السفير المصري في سوريا “محمد ثروت” والإعلامي اللبناني الشهير “نيشان”، وقد أحيى الحفل الفنان اللبناني “رامي عياش”.

Tonight's amazing couple ❤️ @zsukkar @ashistudio #MINEweddingsandevents @ramzi.mattar

A post shared by MINEweddingsandevents (@pamelamansourmehanna) on

عرس من اجمل اعراس سوريا بقلب الشام عرس الغالي ميشيل سلوم وزينه سكر جمع كل الغوالي من سوريا ولبنان ومصر هو عرس النصر والمحبة هو عرس السلام الف مبروك🌸🌸🌸 Evy Salloum

Posted by Talal Attar on Thursday, December 7, 2017

السفير المصري بسوريا محمد ثروت وباسل سماقية

Posted by Talal Attar on Thursday, December 7, 2017

النجم الغالي رامي عياش

Posted by Talal Attar on Thursday, December 7, 2017

نيشان

Posted by Talal Attar on Thursday, December 7, 2017

وعلى العموم، وخارج حديث الزواج والأديان، يبقى هاجساً لدى عامّة الشعب معرفة كيفية القدرة على تنظيم مثل هذه المناسبات “الثقيلة” في البلاد السورية، فبرغم كل الأرقام المبالغ بها تبقى الكلفة المقدرة ضخمة نسبياً وتضاهي ميزانية مشاريع حكومية يبتسم لها سن المواطن اذا ما نُفّذت في بضع سنوات!! ولعل الجدير بالذكر أنه منذ أيام بيعت سيارة واحدة في اللاذقية بمئات الملايين لشخص واحد!!

كل هذا يجري في مكان لربما لا يبعد أمتاراً عن أحياء دمرتها الحرب، وأهالٍ أعياها الفقر، وأسرٍ أضنتها المطالبات بأبخس التعويضات والمعونات!

سوريا!؟

OverDose

Comments

comments

شاهد أيضاً

بالفيديو: قانون جديد لصالح طالبي اللجوء في أوروبا

Comments comments