الثلاثاء , يناير 23 2018
الرئيسية / منوعات / الصحة / لهذه الأسباب مازلت تخسر معركتك مع دهون البطن

لهذه الأسباب مازلت تخسر معركتك مع دهون البطن

لا تسمى دهون البطن بالعنيدة من دون سبب، فهي من الدهون التي يصعب حرقها والتخلص منها. وقد يتمكن أي شخص من خلال الحمية أو الرياضة من خسارة الوزن، ومع ذلك تبقى دهون البطن على حالها أو أنها تتقلص إلى حد ما ثم تبقى على ما هي عليه.

 

فإن كنت من الذين ما زالوا يخسرون معركتهم أمام دهون البطن فلعلك تقوم بعدد من الممارسات الخاطئة أو لعلك لم تنتبه فعلاً إلى الأسباب الفعلية التي جعلت مهمة حرقها شبه مستحيلة.

 

تعاني من المشاكل في الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي له الدور الأول والأخير في عملية حرق الدهون، وإن كان الجهاز هذا لا يعمل لسبب أو لآخر بطريقة سليمة فالدهون لن يتم حرقها. هناك البكتيريا النافعة والضارة في المعدة، والمحافظة على توزانها أمر ضروري؛ لأنها تتحكم بعميلة الأيض.

 

مثلاً لو كان النظام الغذائي الخاص بك يرتكز بشكل كبير على الأطعمة المشبعة بالدهون والكربوهيدرات كالخبز الأبيض والبطاطا، فإن التوزان سينعدم وستميل الكفة لصالح البكتيريا التي تجعل الدهون تتراكم.

 

لإعادة التوازن يجب إدخال الأطعمة الغنية بالألياف؛ لأنها مفيدة للبكتيريا النافعة. ويمكن الاستعانة بالزبادي؛ لأنها مليئة بالبكتيريا النافعة.

 

تعاني من الالتهابات


مشكلة الالتهابات المزمنة التي لا يشعر بها المرء، خصوصا إن كان الجسم قد طور آلية دفاعية ضدها طوال الوقت أنها تؤدي إلى اختلال توازن الهرمونات التي تنظم عملية الأيض ما يؤدي إلى زيادة في الوزن والأمراض.

 

فإن كنت تجد نفسك تعاني من المرض بين حين وآخر من دون سبب واضح، فعلى الأرجح أنت بحاجة إلى مراجعة الطبيب بأقرب فرصة ممكنة.

تناول الكثير من السكريات والزيوت والدهون، بالاضافة إلى التوتر وعدم ممارسة الرياضة تجعل الجسم معرضاً للإصابة، وبالتالي الالتهابات. للحد من إمكانية الإصابة بالالتهابات ينصح بإدخال الشوفان والتوت إلى نظامك الغذائي.

 

جسمك يقاوم الإنسولين


لا يعني هذا أنك تعاني من السكري، لكنك قاب قوسين أو أدنى من الإصابة بالسكري. في هذه المرحلة لا يتمكن الجسم من التعامل بشكل فعال مع السكر والكربوهيدرات. هي باختصار عدم إستجابة الجسم بشكل طبيعي رغم إفراز مادة الإنسولين والتي قد ترتفع عن معدلاتها. وهكذا تبقى معدلات السكر مرتفعة في الدم لتتحول لاحقاً إلى دهون.

 

الحل هنا هو خسارة الدهون وبناء العضلات، ما يعني ممارسة الرياضة، وخصوصاً تمارين القوة ورفع الأوزان.

 

اختيار الأطعمة المفيدة السيئة

نعم الجميع ينخدع بالماركات وبما تروج له ويغيب عنهم التأكد من المكونات. قد تختار أطعمة خالية من الغلوتين أو أطعمة عضوية أو تلك الخالية من الدهون أو التي تدعي أنها صحية لكنها في الواقع قد لا تكون كذلك.

 

يجب الاطلاع على المكونات دائماً، فهي قد تكون غنية بالسكر والصوديوم وتتضمن مواداً بسعرات حرارية عالية. يجب الانتباه إلى نوعية المكونات المعالجة أيضاً، والتي تمنح هذه الأطعمة نكهتها.

 

الأطعمة التي تدعي بانها خالية من السكر مثلا تتضمن سكريات بسيطة أو نشويات معقدة وجميعها تؤدي إلى تراكم الدهون.

 

سيدي

Comments

comments

شاهد أيضاً

11 طريقة لتتعلم كيف تخدع دماغك !!!وتخفف أي آلم في جسمك بدون مسكنات !

11 طريقة لتتعلم كيف تخدع دماغك !!!وتخفف أي آلم في جسمك بدون مسكنات : 1- …