الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / منوعات / ولادة طفل في “واشنطن” من أم وأبوين…فكيف تم ذلك!؟

ولادة طفل في “واشنطن” من أم وأبوين…فكيف تم ذلك!؟

حالة تقف الأعراف الاجتماعية أمامها تعرف بتكنولوجيا التلاعب بالميتوكوندريا أو MMT أو العلاج بنقل الميتوكونودريا وهي شكل من أشكال الإخصاب داخل المختبر، حيث يأتي الحمض النووي للمولود المقبل من طرف ثالث.

وتستخدم هذه التقنية في الحالات التي تصاب فيه الأمهات بتحور في الميتوكوندريا الوراثية ولا تنجح معهن التقنيات التقليدية للتخصيب داخل المختبر.

ففي واشنطن، حملت امرأة بطفل ذكر بواسطة تقنية مثيرة للجدل تقوم على مزج الحمض النووي لثلاثة أشخاص مختلفين، لكن بعض الباحثين يشككون في أخلاقيات الإجراء بشكل عام.

ثم قرر فريق طبي مقره الولايات المتحدة اختيار المكسيك لإجراء مثل هذه التلقيحات، وهي الدولة التي تعد الرقابة فيها أقل وضوحاً فيما يتعلق بتعديل جنين بشري.

من الناحية الوراثية، سيكون لدى الطفل بالتأكيد الحمض النووي من ثلاثة أشخاص مختلفين

ولكن كل الأدلة العلمية المتاحة تشير إلى أن الجينات التي تسهم في تشكيل الخصائص الشخصية والصفات تأتي فقط من والدة ووالد واحد للطفل، وهنا يقع الخلاف، لذلك اعتبرت تلك التقنية معقدة ومربكة.

Comments

comments

شاهد أيضاً

قرّرت الخروج مع 252 شخصاً… ما الذي دفعها لذلك؟!

قرّرت الخروج مع 252 شخصاً… ما الذي دفعها لذلك؟! من المقرّر أن ينتج YouTube Red …