الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الاقتصاد / اللجنة الوزارية في طرطوس .. ووعود بإنشاء مطار مدني وإصدار جواز سفر بحري

اللجنة الوزارية في طرطوس .. ووعود بإنشاء مطار مدني وإصدار جواز سفر بحري

قامت اللجنة الوزارية المركزية المكلفة بمتابعة تنفيذ المشاريع الاستثمارية والخدمية والإنمائية في محافظة طرطوس بجولة ميدانية أمس شملت مناطق جرد بانياس والقدموس والشيخ بدر والدريكيش

 

إضافة لمشروع السكن الشبابي والعقدتين الطرقيتين الشمالية والجنوبية في مدينة طرطوس تفقدت خلالها مراحل تنفيذ هذه المشاريع ومدى تقدم نسب الإنجاز فيها.

وخلال الجولة التقت اللجنة برئاسة المهندس علي حمود وزير النقل وحضور وزير النفط المهندس علي غانم ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى وأمين فرع الحزب في طرطوس مهنا مهنا

 

والمديرين المعنيين بالمحافظة أهالي التون الجرد والقرى المجاورة حيث استعرض الوزير حمود المشاريع المنجزة في المنطقة والمحافظة بشكل عام خلال المرحلة الماضية والمشاريع التي تم إنجازها حديثاً وتلك التي هي قيد الإنجاز.‏

 

وأشار الوزير حمود إلى أنه تم الانتهاء من خط كهرباء مستقل خاص بمشروع مياه منطقة نعمو الجرد بقيمة 155 مليون ليرة ما أدى إلى تخفيض التقنين وتحسين واقع مياه الشرب في القرى التي تشرب من المشروع مبيناً أن العمل جارٍ على إنجاز مشروع الخط الكهربائي المستقل لمشروع مياه القدموس

 

حيث تم الانتهاء من (تنفيذ مئة برج وبقي 42 برجاً من المتوقع الانتهاء منها خلال شهرين)، وهذا سينعكس بشكل واضح على تحسين الوضع المائي في المنطقة مدينة وريفاً.‏

 

وقال وزير النقل إن ما تقوم به الحكومة من جهود لتأمين كل الخدمات (قليل أمام ما قدمته المنطقة من شهداء دفاعاً عن سورية)، مؤكداً أن هناك اهتماماً كبيراً بتحسين الجوانب الخدمية في المنطقة وتأمين احتياجات الأهالي وخاصة موضوع الطرق وصيانتها حيث تمت صيانة كل الطرق المركزية الرئيسية والفرعية المحلية.‏

وتحدث الوزير بعد ذلك عن مشاريع عديدة في المحافظة هي موضع اهتمام الحكومة وخاصة بناء الجامعة وإنشاء معامل لإنتاج بذار البطاطا بتكلفة 700 مليون ليرة ومشروع لإنتاج بذار القطن.‏

 

وفي مجال النقل أكد الوزير حمود أنه تم تطوير العمل في مرفأ طرطوس وتشغيل القطار من طرطوس إلى حمص لنقل الفوسفات إلى المرفأ في المستقبل القريب والعمل جار لإنشاء مطار مدني في المحافظة وإصدار جواز سفر بحري،

 

مشيراً إلى أنه تم تشغيل خطوط نقل جوي من اللاذقية إلى القامشلي ومن مطار الباسل في اللاذقية إلى دول أخرى في العالم إضافة إلى الإعلان عن جاهزية أجوائنا لعبور الطائرات

كما جرى استقبال طلبات في هذا الخصوص والسفن تعمل تحت راية العلم السوري بعد أن كان ممنوعاً عليها وكل ذلك سيسهم في دعم الاقتصاد الوطني.‏

 

وزير النفط والثروة المعدنية أكد أن الوزارة واللجنة تتابع الطلبات الخاصة بالمحافظة في موضوع المشتقات النفطية،

 

موضحاً أنه يتم الآن إنتاج 13 مليون متر مكعب من الغاز و14 ألف برميل من النفط يومياً وأنه سيتم قريباً إنتاج مليونين ونصف المليون طن من الفوسفات.‏

 

وقال وزير النفط إن الحفارة ستبدأ خلال أيام عملها في منطقة قارة للتنقيب عن الغاز ووعد بحل موضوع محطات الوقود في المحافظة التي تم إنشاؤها وتنتظر قرار التعامل،

 

مشيراً إلى أنه سيتم تأمين وإيصال المحروقات كخطوة أولى إلى المناطق الباردة يلي ذلك المناطق الدافئة وذلك وفق المخازين المتوفرة.‏

 

وأشار وزير النفط والثروة المعدنية إلى أن الدولة عملت على تأمين الاحتياطات النفطية للبلد من خلال عقود طويلة الأجل،

 

لافتاً إلى وجود صعوبات كبيرة في تأمين المشتقات النفطية، وأشار إلى بدء العمل بالبطاقة الذكية في توزيع المازوت وسيتم تلافي كل السلبيات التي ترافق هذا الأمر.‏

 

أمين فرع حزب البعث بطرطوس شدد على ضرورة الإسراع في إنجاز كل ما تحتاجه منطقة القدموس من خدمات على المستويات كافة.‏

 

وفي مداخلاتهم طالب أهالي المنطقة اللجنة الوزارية بإحداث مراكز صحية ومستشفى في المنطقة وتأمين المازوت قبل حلول فصل الشتاء وإعادة النظر بأسعار مادة التبغ وإحداث مركز بلدية في المنطقة ومعالجة تلوث مياه الينابيع بالصرف الصحي.‏

ودعوا إلى إحداث تجمعات للمياه لخدمة المزارعين وتعويض الأهالي بشكل عادل عن استملاكات مشروع النسر وحل المشكلات المتعلقة بالعقارات،

 

كما طالبوا بتنشيط الفعاليات الثقافية في المنطقة وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال عبر دورات يشرف عليها اختصاصيون تربويون.‏

 

وفي رده على استفسارات الأهالي أشار وزير النفط والثروة المعدنية إلى أن هناك لجنة تدرس تكاليف سعر كيلوغرام التبغ في حين وعد المحافظ بإحداث بلدية في المنطقة

 

كاشفاً بأن اللجنة الوزارية قدمت 30 مليون ليرة لتعبيد الطريق الرئيسي إلى التون الجرد كما جالت اللجنة الوزارية على منطقة القدموس حيث اطلعت على آلية العمل بالبطاقة الذكية التي ستحل الكثير من المشكلات المتعلقة بتوزيع المازوت.‏

 

وفي منطقة الشيخ بدر تفقدت اللجنة مراحل العمل في المنطقة الصناعية وإعداد البنى التحتية مشيدة بوتيرة العمل العالية ونسبة التنفيذ التي وصلت إلى /20/ بالمئة وفق المهل الزمنية المحددة كما وقفت على العمل ونسب الإنجاز في مشروع سد البلوطة الذي يجري العمل فيه بوتيرة عالية.‏

 

وفي منطقة الدريكيش اطلعت اللجنة على سير العمل في فندق الدريكيش السياحي حيث وعدت الشركة المنفذة بأن الافتتاح الجزئي سيكون خلال عشرة أيام والكلي خلال ثلاثة أشهر ثم زارت اللجنة المنطقة الصناعية وطريق دريكيش طرطوس منوهة بالأعمال الكبيرة التي يقوم بها فريق العمل في هذا المشروع المهم والحيوي.‏

 

كما زارت اللجنة مشروع السكن الشبابي في طرطوس وفي هذا الخصوص أكد الوزير حمود أنه سيتم قريباً تسليم /245/ شقة واختتمت اللجنة جولتها بالوقوف على آخر ما أنجز في عقدة الطرق الجنوبية والتي ستسهم في حل مشكلة مرورية كبيرة في مدخل المدينة.‏

 

المصدر: الثورة

Comments

comments

شاهد أيضاً

أسعار “الفروج” في انخفاض وسندويشة “الشاورما” مازالت بـ”500 ليرة”!؟

رغم الانخفاض الذي حققه سعر كيلو الفروج في أسواق اللاذقية، والذي انخفض من 950 ليرة …